منتدى احلى صحبة للسيدات فقط
أهلا وسهلا بيكم زيارتكم تشرفنا وتسعدنا يسرنا انضمامكم لعائلتنا الصغيرة علما المنتدى خاص بالسيدات ولن نقبل باى عضوية ذكورية لكن أنتى اتفضلى وشاركى معنا يا قمر
الرجاء احترام قوانين المنتدى بالنسبة للرجال

منتدى احلى صحبة للسيدات فقط

أهلا و سهلا بك يا زائر نورتينا يا قمر اسعدتنا عودتك الينا فى منتديات احلى صحبة للسيدات عفوا ممنوع تسجيل الرجال نهائيا وسيتم الغاء اى عضوية باسم ذكورى
 
الرئيسيةمحرك منتدى احلىمكتبة الصورالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نور
 
سمسم
 
badoura
 
moon
 
fatiha
 
bidoshiko
 
حياتي غير
 
sarah
 
ميرنا
 
برتقالة
 
المواضيع الأخيرة
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 قصة حياة زينب بنت نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وأبو العاص بن ربيع.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
badoura
ألماسة المنتدى
ألماسة المنتدى
avatar

نقاط : 30695
الجنس : انثى
دعاء المنتدى : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
الحمل
البلد : تونس
المساهمات : 1060
العمر : 39
تونس
الوظيفة : موظفة بشركة
المزاج : الحمد لله والشكر لله واستغفر الله
الهوايه :

موقعنا : سبحان الله الحمد لله الله أكبر
4
06/10/2010

بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: قصة حياة زينب بنت نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وأبو العاص بن ربيع.   الجمعة 11 نوفمبر 2011 - 9:56



زينب بنت النبي صلى الله عليه وسلم، وابن خالتها وزوجها أبو العاص. فأبو العاص هو ابن أخت السيدة خديجة، وهو رجل من أشراف قريش، وكان النبي يحبه


ذهب أبو العاص إلى النبي صلى الله عليه وسلم قبل البعثة، وقال له: أريد أن أتزوج زينب ابنتك الكبرى.

فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : لا أفعل حتى أستأذنها. ويدخل النبي صلى الله عليه وسلم على زينب ويقول لها: ابن خالتك جاءني وقد ذكر اسمك فهل ترضينه زوجًا لك ؟

فاحمرّ وجهها وابتسمت فخرج النبي .

وتزوجت زينب أبا العاص بن الربيع، لكي تبدأ قصة حب قوية.

وأنجبت منه 'علي' و 'أمامة'. ثم بدأت مشكلة كبيرة حيث بُعِث النبي . وأصبح

نبيًّا بينما كان أبو العاص مسافرًا وحين عاد وجد زوجته قد أسلمت. فدخل عليها من

سفره، فقالت له: عندي لك خبر عظيم. فقام وتركها. فاندهشت زينب وتبعته

وهي تقول: لقد بُعث أبي نبيًّا وأنا أسلمت . فقال: هلا أخبرتني أولاً؟

وتطل في الأفق مشكلة خطيرة بينهما. مشكلة عقيدة. قالت له: ما كنت لأُكذِّب

أبي. وما كان أبي كذابًا. إنّه الصادق الأمين. ولست وحدي. لقد أسلمت أمي وأسلم

إخوتي، وأسلم ابن عمي (علي بن أبي طالب)، وأسلم ابن عمتك (عثمان بن عفان).

وأسلم صديقك (أبو بكر الصديق).

فقال: أما أنا لا أحب أن يقول النَّاس خذل قومه.وكفر بآبائه إرضاءً لزوجته. وما

أباك بمتهم. ثم قال لها: فهلا عذرت وقدّرت؟ فقالت: ومن يعذر إنْ لم أعذر أنا؟ ولكن

أنا زوجتك أعينك على الحق حتى تقدر عليه
فمرت الايام والسنوات وبعد ١٣ عام يؤمر الرسول بالهجرة الى المدينه فتحل المصيبه الكبيرة على زينب
فهاهي ستفقد والدها واخواتها الذين سيذهبون الى يثرب وستبقى وحيده مع زوجهها في مكه وذلك قبل ان ينزل الامر بالتفرقة
بين الزوجين الغير المسلمين

وظلت بمكة إلى أنْ حدثت غزوة بدر، وقرّر أبو العاص أن يخرج للحرب في

صفوف جيش قريش. زوجها يحارب أباها. وكانت زينب تخاف هذه اللحظة. فتبكي

وتقول: اللهم إنّي أخشى من يوم تشرق شمسه فيُيَتَّم ولدي أو أفقد أبي. ويخرج

أبو العاص بن الربيع ويشارك في غزوة بدر، وتنتهي المعركة فيُؤْسَر أبو

العاص بن الربيع، وتذهب أخباره لمكة، فتسأل زينب: وماذا فعل أبي؟ فقيل

لها: انتصر المسلمون. فتسجد شكرًا لله. ثم سألت: وماذا فعل زوجي؟ فقالوا:

أسره حَمُوه. فقالت: أرسل في فداء زوجي. ولم يكن لديها شيئًا ثمينًا تفتدي

به زوجها، فخلعت عقد أمها الذي كانت تُزيِّن به صدرها، وأرسلت العقد مع شقيق

أبي العاص بن الربيع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم. وكان النبي جالسًا

يتلقى الفدية ويطلق الأسرى، وحين رأى عقد السيدة خديجة سأل: هذا فداء من؟

قالوا: هذا فداء أبو العاص بن الربيع. فبكى النبي وقال: هذا عقد خديجة. ثم

نهض وقال: أيها الناس إنّ هذا الرجل ما ذممناه صهرًا فهلا فككت أسره ؟ وهلا قبلتم

أنْ تردوا إليها عقدها ؟ فقالوا: نعم يا رسول الله . فأعطاه النبي العقد، ثم قال له:

قل لزينب لا تفرطي في عقد خديجة. ثم قال له: يا أبا العاص هل لك أن أساررك؟

ثم تنحى به جانبًا وقال له: يا أبا العاص إنّ الله أمرني أنْ أُفرِّقَ بين مسلمة

وكافر، فهلا رددت إلى ابنتي؟

فقال : نعم

وخرجت زينب تستقبل أبا العاص على أبواب مكة ، فقال لها حين رآها: إنّي راحل.

فقالت: إلى أين؟ قال: لست أنا الذي سيرتحل، بل أنت سترحلين إلى أبيك .

فقالت: لم؟ قال: للتفريق بيني وبينك. فارجعي إلى أبيك. فقالت: فهل لك

أن ترافقني وتُسْلِم؟ فقال: لا

فأخذت ولدها وابنتها وذهبت إلى المدينة. وبدأ الخطاب يتقدمون لخطبتها على مدى

6 سنوات، وكانت ترفض على أمل أنْ يعود إليها زوجها. وبعد 6 سنوات كان أبو

العاص قد خرج بقافلة من مكة إلى الشام، وأثناء سيره يلتقي مجموعة من

الصحابة. فسأل على بيت زينب وطرق بابها قبيل آذان الفجر، فسألته حين

رأته: أجئت مسلمًا ؟ قال: بل جئت هاربًا. فقالت: فهل لك إلى أنْ تُسلم؟ فقال: لا .

قالت: فلا تخف. مرحبًا بابن الخالة. مرحبًا بأبي علي وأمامة.

وبعد أن أمَّ النبي المسلمين في صلاة الفجر، إذا بصوت يأتي من آخر المسجد:

قد أجَرْت أبا العاص بن الربيع. فقال النبي: هل سمعتم ما سمعت؟

قالوا: نعم يارسول الله .

قالت زينب: يا رسول الله إنّ أبا العاص إن بعُد فابن الخالة وإنْ قرب فأبو

الولد وقد أجرته يا رسول الله. فوقف النبي صلى الله عليه وسلم وقال: يا أيها

الناس إنّ هذا الرجل ما ذممته صهرًا. وإنّ هذا الرجل حدثني فصدقني ووعدني فوفّى

لي. فإن قبلتم أن تردوا إليه ماله وأن تتركوه يعود إلى بلده فهذا أحب إلي. وإنُ

أبيتم فالأمر إليكم والحق لكم ولا ألومكم عليه ..

فقال الناس: بل نعطه ماله يا رسول الله. فقال النبي: قد أجرنا من أجرت يا

زينب. ثم ذهب إليها عند بيتها وقال لها: يا زينب أكرمي مثواه فإنّه ابن خالتك

وإنّه أبو العيال، ولكن لا يقربنك، فإنّه لا يحل لك .

فقالت: نعم يارسول الله .

فدخلت وقالت لأبي العاص بن الربيع: يا أبا العاص أهان عليك فراقنا. هل لك

إلى أنْ تُسْلم وتبقى معنا. قال: لا. وأخذ ماله وعاد إلى مكة. وعند وصوله إلى مكة

وقف وقال: أيها الناس هذه أموالكم هل بقى لكم شيء؟ فقالوا: جزاك الله خيرًا وفيت

أحسن الوفاء. قال: فإنّي أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله. ثم دخل

المدينة فجرًا وتوجه إلى النبي وقال: يا رسول الله أجرتني بالأمس واليوم جئت

أقول أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله ..

وقال أبو العاص بن الربيع:

يا رسول الله هل تأذن لي أنْ أراجع زينب؟ فأخذه النبي وقال: تعال معي. ووقف

على بيت زينب وطرق الباب وقال: يا زينب إنّ ابن خالتك جاء لي اليوم

يستأذنني أنْ يراجعك فهل تقبلين؟

فاحمرّ وجهها وابتسمت

والغريب أنَّه بعد سنة من هذه الواقعة ماتت السيدة زينب رضي الله عنها. فبكاها بكاء شديدًا حتى رأى الناس رسول الله يمسح عليه ويهون عليه، فيقول له: والله يا رسول الله ما عدت


أطيق الدنيا بغير زينب. ومات بعد سنة من موت السيدة زينب رضي الله عنهم أجمعين ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatiha
تاج المنتدى
تاج المنتدى
avatar

نقاط : 27510
الجنس : انثى
دعاء المنتدى : http://img103.herosh.com/2011/06/06/592508912.gif
المساهمات : 984
الوظيفة : ربة بيت
المزاج : سعيدة
الهوايه :

موقعنا : google
1
16/06/2011

بطاقة الشخصية
مرئى للجميع: نشيط

مُساهمةموضوع: رد: قصة حياة زينب بنت نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وأبو العاص بن ربيع.   الخميس 17 نوفمبر 2011 - 8:18

انها قصة مؤثرة اشكرك على عرضها علينا تعتبر درس لكل المسلمات استخلصت منها النصائح التالية

يجب علينا ان نصبراولا نتسرع في تدبر امرنا

ان لا نفرط في ازواجنا وابو عيالنا بالساهل

ان نعيش مع ازواجنا على الحلو والمر

ان نتعامل مع ازواجنا بذكاء والعطف... حتى نكسبهم

ان لا نتخلى عنهم مهما كانت الظروف

ان نجعل العلاقة بيننتا مبنية على المودة والرحمة

واخيرا اشكرك على موضوعك المميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatiha
تاج المنتدى
تاج المنتدى
avatar

نقاط : 27510
الجنس : انثى
دعاء المنتدى : http://img103.herosh.com/2011/06/06/592508912.gif
المساهمات : 984
الوظيفة : ربة بيت
المزاج : سعيدة
الهوايه :

موقعنا : google
1
16/06/2011

بطاقة الشخصية
مرئى للجميع: نشيط

مُساهمةموضوع: رد: قصة حياة زينب بنت نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وأبو العاص بن ربيع.   الخميس 17 نوفمبر 2011 - 8:38

قرات قصة تشبه قصتك (حول الزوجات الصالحات) لاهميتها احببت ان اضيفها الى موضوعك حتي يكن قدوة لنا ونتعلم منهن الصبر.


إليكم قصتها


عرفتها صغيرة فى الثالثة عشر تأتى لزيارة أبيها وراء القضبان ‏وكنت انا فتى فى العشرين كنت اصغر من طالتهم المحنة الطويلة ‏.. لم تكن فى عينى ‏اكثر من طفلة بريئة ‏.. مرت الايام وصارت عروسا واذا بابيها يخطبنى لها ‏..
- ‏قلت ‏أأفعل وانا وراء القضبان ... !؟!؟!؟
- ‏قال تفعل ‏...
وأنفرجت الازمة وزالت الغمة وما نسيت كلمات ‏أبيها ‏.. فاتحت أمي قالت ومالنا والغريبة بنت خالك أولى بك تعرفنا ونعرفها وتنسيك ‏هذا الطريق الذي أرانا أياما صعبة ...
- ‏قلت لا يا أمي أريد من تعينني على الطريق
- ‏قالت ‏إذا أنت وشانك ‏ ..
ذهبت إليها نظرت في عينيها أطرقت خجلا
- ‏سألتها أترضين أبى زوجا
- ‏قالت ارتضاك أبي ‏... !؟!؟!؟
- ‏قلت أنا يوم معك وأيام وراء القضبان
- ‏قالت لهذا ‏ارتضيتك
- ‏قلت أنا مطارد
- ‏قالت ولم
- ‏قلت لأنني على الحق
- ‏قالت عرفت فالزم
: قلت قد ‏يعدموني
- ‏قالت وماذا جنيت
- ‏قلت أقول ربى الله
- ‏قالت فطريقك طريقي وتسبقني إلى الجنة
قلت امى لا تحبك
قالت استعين بالله واصبر
: توكلت على الله عقدت عليها سألتها أنا ‏لا اعرف كلام الغزل
- ‏قالت عيناك تقول الكثير
- ‏قلت يا بنت الناس مازلنا على البر- حياتي ‏صعبة
- ‏قالت بل نحن في عرض البحر أحب حياتك
- ‏قلت محن كثيرة
- ‏قالت فمن لها ‏غيرى
تزوجنا حملت بطفل ما أسعدنا بهذا وحدثت المحنة وجرجروني أمامها مكبلا ترقرق ‏الدمع في عينيها
- ‏قلت الم اقل لك
- ‏قالت قيدك كأنه حول رقبتي اثبت فانك على ‏الحق
ذهبوا بي لمكان بعيد كانت تاتينى كل زيارة ومابين زيارة وزيارة تتحايل ‏لتاتينى او حتى تنظر الى من بعيد
- ‏قلت لها قد ثقل حملك والطريق شاق استريحي
- ‏قالت وهل ‏من راحة الا في جوارك
شاء الله ان كانت مشقة الطريق سببا لوفاة جنينها زارتني
- ‏قالت ‏اضعت امانتك
- ‏قلت مشيئة الله
وانفرجت المحنة ومرت الأيام ولم يرد الله حمل وكانت ‏المفاجأة لن تكوني أما يوما ما
- ‏قالت تزوج
- ‏لم اجبها كررتها
- ‏قلت ومن قال لك انني لم ‏اتزوج
- ‏زاغت عيناها قالت بصوت متحشرج منذ متى-- قلت من قبل ان أتزوجك ولدى من ‏البنين والبنات
- ‏قالت انت تمزح
- ‏قلت لا والله قد تزوجت هذه الدعوة وبنيها كلهم بني
قالت اربيهم معك-- قلت هكذا أريدك
أتيتها يوما فرحا حبيبتي: فى يدى عقد عمل ‏سنسافر ونبتعد عن الخوف والقلق
- ‏ نظرت الى فى صرامة
- ‏ وقالت: ما على هذا اتبعتك
قلت فعلام اذن
قالت على الجهاد والابتلاء والصبر ان فعلنا نحن فمن للصبر والثبات
- ‏قلت احبك احبك احبك
وتاتى المحنة واسحب وراء القضبان هذه المرة لا أدرى كم تطول ‏قلت لها هذه المرة قد تطول انت يابنت الناس فى حل
- ‏قالت: كلا لا تكمل ليتنى مكانك
قلت: قد اعدم
- ‏ قالت تسبقنى للجنة
- ‏ قلت شرطى ان تتزوجى
- ‏قالت وهل فى الرجال ‏بعدك
- ‏ اراها فى الزيارة تلو الزيارة تذبل اسألها
- ‏تقول من قلقي عليك
داهمها المرض ‏الخبيث لم تخبرني ولم تتخلف زيارة واحدة اكره هذه الأسلاك-- تمنعنى ان المس يدها
- ‏أقول لهل اكشفي وجهك أريد أن أراك
- ‏تقول الناس من حولنا ينظرون
وإذا هي تخفى عنى ‏الحقيقة فوجئت يوما بزيارتها فى غير الموعد مأمور السجن يتلطف معى .. وكأنه يخفى شيئا ‏.. زيارة من غير سلك .. أخيرا المس يدك .. انظر لوجهك .. ماذا أين وجهك لم يعد له معالم ...
- ‏ يعتصر الألم قلبى ماذا هناك !؟!؟!؟
- ‏قالت من حقك ان تعرف ايامى صارت معدودة اانت راض عنى؟
و اخبرتنى بالحقيقة وثرت وبكت لماذا انا اخر من يعلم؟
وما كان يجديك ان تتالم ؟انا ‏الان هنا اطلب رضاك .. لا ادرى هل ترانى بعد اليوم ام لا
- ‏لا لا سأحطمك أيتها ‏القضبان أكرهكم أيها الطغاة
- ‏شدت على يدي مودعة أنت لها أتذكر لعل الله يبدلك من هي ‏خير منى
لم تسعفني الكلمات .. لم اعد أرى .. ابتلع دموعي حاااارة .. مرة فى حلقى .. تلاشت من ‏امامى وفى نفس اليوم اتانى نعيها لم يتحمل جسدها الهزيل مشقة الطريق آه ما أقسى ‏المحنة .. جادوا على بالسماح بحضور جنازتها .. مشيت فيها محمولا كشيخ هزيل .. دس أخوها بيدي ‏خطابا منها توصيني بالصبر .. وتترك لي أسماء زوجات قد اختارتهم لى مزقت الورقة .. وعدت ‏لزنزانتي ..


- ‏وهل بعدك في النساء من احد...!؟!؟!
منقول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
badoura
ألماسة المنتدى
ألماسة المنتدى
avatar

نقاط : 30695
الجنس : انثى
دعاء المنتدى : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
الحمل
البلد : تونس
المساهمات : 1060
العمر : 39
تونس
الوظيفة : موظفة بشركة
المزاج : الحمد لله والشكر لله واستغفر الله
الهوايه :

موقعنا : سبحان الله الحمد لله الله أكبر
4
06/10/2010

بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: قصة حياة زينب بنت نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وأبو العاص بن ربيع.   الخميس 17 نوفمبر 2011 - 14:46




بـــارك الله فيك علـــى المجهــــود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatiha
تاج المنتدى
تاج المنتدى
avatar

نقاط : 27510
الجنس : انثى
دعاء المنتدى : http://img103.herosh.com/2011/06/06/592508912.gif
المساهمات : 984
الوظيفة : ربة بيت
المزاج : سعيدة
الهوايه :

موقعنا : google
1
16/06/2011

بطاقة الشخصية
مرئى للجميع: نشيط

مُساهمةموضوع: رد: قصة حياة زينب بنت نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وأبو العاص بن ربيع.   الخميس 17 نوفمبر 2011 - 22:13

وفيك بركة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
badoura
ألماسة المنتدى
ألماسة المنتدى
avatar

نقاط : 30695
الجنس : انثى
دعاء المنتدى : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
الحمل
البلد : تونس
المساهمات : 1060
العمر : 39
تونس
الوظيفة : موظفة بشركة
المزاج : الحمد لله والشكر لله واستغفر الله
الهوايه :

موقعنا : سبحان الله الحمد لله الله أكبر
4
06/10/2010

بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: قصة حياة زينب بنت نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وأبو العاص بن ربيع.   الجمعة 18 نوفمبر 2011 - 10:06



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة حياة زينب بنت نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وأبو العاص بن ربيع.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى احلى صحبة للسيدات فقط  :: الاسلام ديننا :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: